أكزيما اليد

تعتبر إكزيما اليد من الأمراض الجلدية الشائعة نسبيا يبدأ الطفح عادة على هيئة جفاف وتشقق ثم يصبح أحمر ومغطى ببعض القشور. هناك عوامل عديدة تؤدي إلى حدوث الأكزيما مثل : التماس الشديد مع الماء، والجو الجاف، والصابون، والمنظفات، مواد الغسيل الكيميائية، المطهرات، والقفازات المطاطية وحتى منتجات الرعاية الجلدية الشخصية. -من الضروري جدا التحدث مع الطبيب عن جميع هذه العوامل المحتملة في إحداث هذا النوع من الأكزيما والمستعملة بشكل يومي لمحاولة تحديد العامل المسبب ومحاولة تجنبه. إن السبب الرئيس لإكزيما اليد يتعلق بالعوامل المهيجة للجلد الخارجية المنشأ، إضافة للاستعداد الشخصي للمصاب نفسه، ويقصد بلأستعداد الشخصي هم الأشخاص الذين لديهم أو لدى عائلاتهم ميل لحدوث واحد أو أكثر من الأمراض التحسسية المعروفة مثل : ( الربو، التهاب الأنف التحسسي أو الإكزيما التأتبية ). إن مهمة الطبيب هي مساعدتك في تحديد العامل المسبب لحدوث هذا النوع من الإكزيما وذلك بالسؤال عن نوع ً مثل : ( المحسسات والمهيجات الجلدية المستعملة يوميا المنظفات والصابون، والقفازات، إضافة إلى معرفة إذا كان لديك استعداد للتحسس فقد يلجأ الطبيب لإجراء اختبار التحسس لتحديد العامل المسبب).

العلاج :

إن الأمر الرئيسي في إنجاح العلاج هو تحديد وتجنب العامل المسبب. وقد يصف الطبيب بعض الكريمات المرطبة، ومركبات الكورتيزون ، والمضادات الحيوية الموضعية في حال وجود الالتهاب الجرثومي.

هل يعتبر تجنب المواد المحسسة أمرا مفيدا دوما؟

بغض النظر عن كشف المادة المحسسة أم لا ، فإنه من المهم الألتزام بالنصائح التالية :

1 -الترطيب المستمر وخصوصا بعد الاستحمام أو الوضوء.

2 -تجنب الماء الــساخن عند الاستحمام.

3 -تجنب كثرة استخدام الصابون.

4 -تجنب استخدام الليفة عند الاستحمام.

5 -لبس القفازات ذات البطانة القطنية عند استخدام المنظفات ( مثل غسل الصحون أو الأرضيات ).

تعتبر إكزيما اليد من الأمراض الجلدية الشائعة نسبيا يبدأ الطفح عادة على هيئة جفاف وتشقق ثم يصبح أحمر ومغطى ببعض القشور. هناك عوامل عديدة تؤدي إلى حدوث الأكزيما مثل : التماس الشديد مع الماء، والجو الجاف، والصابون، والمنظفات، مواد الغسيل الكيميائية، المطهرات، والقفازات المطاطية وحتى منتجات الرعاية الجلدية الشخصية. -من الضروري جدا التحدث مع الطبيب عن جميع هذه العوامل المحتملة في إحداث هذا النوع من الأكزيما والمستعملة بشكل يومي لمحاولة تحديد العامل المسبب ومحاولة تجنبه. إن السبب الرئيس لإكزيما اليد يتعلق بالعوامل المهيجة للجلد الخارجية المنشأ، إضافة للاستعداد الشخصي للمصاب نفسه، ويقصد بلأستعداد الشخصي هم الأشخاص الذين لديهم أو لدى عائلاتهم ميل لحدوث واحد أو أكثر من الأمراض التحسسية المعروفة مثل : ( الربو، التهاب الأنف التحسسي أو الإكزيما التأتبية). إن مهمة الطبيب هي مساعدتك في تحديد العامل المسبب لحدوث هذا النوع من الإكزيما وذلك بالسؤال عن نوع ً مثل : ( المحسسات والمهيجات الجلدية المستعملة يوميا المنظفات والصابون، والقفازات، إضافة إلى معرفة إذا كان لديك استعداد للتحسس فقد يلجأ الطبيب لإجراء اختبار التحسس لتحديد العامل المسبب).

العلاج :

إن الأمر الرئيسي في إنجاح العلاج هو تحديد وتجنب العامل المسبب. وقد يصف الطبيب بعض الكريمات المرطبة، ومركبات الكورتيزون ، والمضادات الحيوية الموضعية في حال وجود الالتهاب الجرثومي.

هل يعتبر تجنب المواد المحسسة أمرا مفيدا دوما؟

بغض النظر عن كشف المادة المحسسة أم لا ، فإنه من المهم الألتزام بالنصائح التالية :

1 -الترطيب المستمر وخصوصا بعد الاستحمام أو الوضوء.

2 -تجنب الماء الــساخن عند الاستحمام.

3 -تجنب كثرة استخدام الصابون.

4 -تجنب استخدام الليفة عند الاستحمام.

5 -لبس القفازات ذات البطانة القطنية عند استخدام المنظفات ( مثل غسل الصحون أو الأرضيات ).